Author Topic: يكيلياكس : نهب النفط العراقي  (Read 3694 times)

0 Members and 1 Guest are viewing this topic.

Offline Ctrl+Shift+;

  • Member
  • *
  • Posts: 11
  • Gender: Male
يكيلياكس : نهب النفط العراقي
« on: April 23, 2011, 20:40:30 PM »

http://english.pravda.ru/world/asia/22-04-2011/117677-Wikileaks_The_looting_of_Iraqs_oil-0/

تسرب وثائق ويكيلياكس يوم الثلاثاء (19) يثبت مرة أخرى أن "الحرب" ​​في العراق كانت خدعة كبيرة -- طبخه من قبل القوى الرأسمالية وتضخيم وسائل الإعلام الشركات. انها تشير الى ان الحكومة البريطانية، في التواطؤ مع الولايات المتحدة، ناقش تقاسم النفط من غزت البلاد قبل عام من الغزو. وكان التاريخ على وجود أسلحة الدمار الشامل والمدقع وكذب وقح من الأمم الإمبريالية.

ناقش متحدة حصة النفط في العام السابق

وفقا للأخبار التي نشرت في صحيفة بريطانية، والمستقلة ، والوثائق المسربة برفع يكيلياكس أن خطط لتصدير احتياطات النفط من العراق ونوقشت من قبل وزراء الحكومة البريطانية وكبير مديري النفط العالمية قبل عام واحد قبلت بريطانيا، جنبا إلى جنب مع الولايات المتحدة، خطة لغزو الاراضي العراقية ".

الصحيفة تشير إلى أن الانسحاب من خطورة وجود خطة مسبقة حدث بالفعل مارس 2003. في ذلك الوقت ، ونفى كل من شل وبريتيش بتروليوم أنهم تعرضوا للاجتماع سرا في داوننغ ستريت، مقر الحكومة البريطانية، لمناقشة تقاسم النفط. ودعا رئيس الوزراء في ذلك الوقت ، وممسحة توني بلير، إن هذه المزاعم "سخيفة تماما".

اللصوص والمجرمين

الآن، ومع ذلك، فإن وثائق مسربة من يكيلياكس تأكيد القصة وكشف الكذابين والذين -- والذي يجب أن يحاكم في مقتل الالاف في العراق. مذكرات نشرت في صحيفة الاندبندنت، المؤرخة في أكتوبر ونوفمبر 2002، وإعطاء تفاصيل عن الاجتماعات.

في واحد منهم ، قبل خمسة أشهر من الغزو، اليزابيث سيمونز، وزير التجارة، لتؤكد لشركة بريتيش بتروليوم ان الحكومة تريد شركات الطاقة البريطانية في الحصول على جزء من فوائد هائلة من النفط والغاز في العراق كمكافأة على المساعدات العسكرية التي قدمتها بلير الى الولايات المتحدة لتغيير النظام العراقي.